البحرين: الثورة مستمرة ما دام النظام مستمر بالقمع والارهاب

أ13940621000713_PhotoIكد الناشط والمحلل السياسي البحريني جواد حازم، أن التصعيد الثوري مستمر في البحرين ما دام النظام مستمر في سياسته القمعية الارهابية.

وفي تصريح خاص لوكالة أنباء فارس قال جواد حازم أن كل التحركات السياسية المعارضة مازالت مستمرة و بنجاح من قبل قيادة الثورة معتبرا أن الجو العام في البحرين تصعيدي من قبل المعارضة السلمية مع أستمرار تعنت السلطة وقمعها لكل الفعاليات.

وأعتبر الناشط البحريني أن التعنت من قبل السلطة الخليفية وعلى كل المستويات هو من اجل السيطرة على مقدرات هذا الوطن، مبينا ان التصعيد الثوري يأتي في مقابل استباحة القرى من قبل السلطة واستهداف الاطفال والنساء داخل المنازل الامنة بالغازات السامة.

وتابع الناشط البحريني أن أستهداف النظام الخليفي للشعائر الحسينية في البحرين في إطار عداء الخليفيين للمشروع الثوري الإسلامي مبينا أن الثورة ستنتهي في نهاية المطاف بإسقاط الخليفيين.

العامل البحريني غير مستقر وظيفيا في وطنه

قال رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، الناشط نبيل رجب، أن العمالة البحرينية في أغلب الشركات الأمنية يعملون في ظروف عمل قاسية وسيئة، لا تراعي حقوق العمال المتعارف عليها محليا من تأمين وظيفي أو مستحقات نهاية الخدمة، وأوقات العمل الإضافية، أو بدل مكافات بدل العطل والأعياد والمناسبات الرسمية.

وقال رجب، إلى أن بعض الشركات تتحايل وتتهرب من مسؤولياتها تجاه العمالة البحرينية، وتستغل وجودهم من أجل الحصول على رخص عمل لعمالة أجنبية يحلون محل العمالة البحرينية.

ولفت الناشط الحقوقي إلى أن العامل الأجنبي أصبح يشعر باستقرار وظيفي أكبر مما يلاقيه البحريني، في ظل غياب الرقابة من وزارة العمل، والمتابعة من النقابات العمالية والاتحاد العام لنقابات عمال البحرين.

السلطة تستخدم عقوبة الإعدام للتخلص من النشطاء والمعارضين

قال عضو المنظمة الأوروبية – البحرينية لحقوق الإنسان، أحمد الصفار، أن في البحرين حكم على العديد من المعارضين للسلطة بالإعدام، بسبب اعترافات انتزعت تحت التعذيب، مشيرًا إلى أن الحكومة تستخدم هذه العقوبة كوسيلة للتخلص من النشطاء والسياسيين المعارضين لسياسة سلطات الدولة.

وأوضح الناشط البحريني بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة أحكام الإعدام، أن عقوبة الإعدام هي العقوبة الوحيدة التي لايمكن تداركها إن نفذت، ولا يمكن إصلاح ما يمكن أن يحدث لأنها تفضي للموت، وأنها عقوبة ترفضها الإنسانية.

وطالب السلطات البحرينية بإلغاء هذه العقوبة التي تستخدم كوسيلة للانتقام من المعارضين للنظام.

(512)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق