نـــــــــــزار حيدر عن ثورة شعب البحرين الصامد ضد نظام القبيلة: اصبروا وصابروا فلقد لاح فجر النصر

filemanagerنـــــــــــزار حيدر عن ثورة شعب البحرين الصامد ضد نظام القبيلة:
اصبروا وصابروا فلقد لاح فجر النصر
*سيدفع نظام القبيلة الثمن غاليا عندما تنتهي مصالح الغرب معه
*قوات درع الجزيرة بمثابة الاحتلال الوهابي السعودي للبحرين
*اذا خذلكم المجتمع الدولي ليكشف عن نفاقه فان الله منجز وعده
*الجامعة العربية عبارة عن مقهى الزعماء للتآمر على الشعوب

في حوار مفصل في ذكرى انطلاقة ثورة شعب البحرين الصامد والصابر ضد نظام القبيلة الفاسد (آل خليفة) من اجل الحرية والكرامة والعدالة، اجرت الزميلة منال ابراهيم، المحررة في شبكة الطليعة الاليكترونية المصرية، الحوار المفصل التالي مع مدير مركز الاعلام العراقي في واشنطن، نــــــزار حيدر:

السؤال الاول: ما هو موقف سيادتكم من الاحداث السياسية التي تدور في دولة البحرين؟ وهل فعلا النزاع في البحرين قائم علي اساس طائفي كما تقول الحكومة والنظام في البحرين؟.
الجواب: كنا نتمنى ان يظل توصيف الاحداث التي تشهدها البحرين بالسياسية كما اطلقها الشعب، الا ان دخول ثلاثة عوامل على خط الحراك السياسي هذا غير المسار فلم يعد حدثا سياسيا؛
الاول: هو استخدام النظام للقوة المفرطة ضد الحراك السياسي السلمي، والتعامل معه كملف امني.
الثاني: هو تدخل نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية بشكل مباشر وسافر عندما قرر (مجلس التعاون الخليجي) ارسال قوات درع الجزيرة الى البحرين لقمع الحراك السياسي الشعبي السلمي.
الثالث: هو الموقف الطائفي الارعن الذي اطلقه فقهاء التكفير بعيد بدء الحراك السياسي السلمي مباشرة، ويقف على راسهم، كما نعرف ونتذكر، (فقيه موزة) المتلفع بعباءة امير (دولة قطر العظمى).
لقد اراد الشعب، بحراكه السياسي لتغيير الاوضاع في البلاد، ان يحافظ على سلمية التحرك وشعبيته، ولذلك، فان حراكه هو الوحيد، في اطار ما بات يعرف بالربيع العربي الذي شهدته عدد من الدول العربية، الذي لم يحمل عصا، وليس سلاحا، ابدا، منذ اليوم الاول لانطلاقته ولحد الان، الا ان النظام الارهابي الطائفي في البحرين سعى الى جر الشعب الى العنف واستخدام القوة، ولكنه، وبحمد الله تعالى، فشل في مسعاه على الرغم من ان الحقائق على الارض تجيز له ذلك، من باب الدفاع عن النفس، كما اجازت ذلك كل الشرائع الارضية فضلا عن السماوية.
ان ما يجري في البحرين هو ثورة شعبية سلمية تهدف الى تغيير الواقع السياسي المر القائم على اساس حكم الاقلية للاغلبية، وبالتالي فهو قائم على اساس التمييز الطائفي بأسوء اشكاله، ولذلك ينبغي على الاحرار في العالم ان يساند ويدعم هذا الحراك، سياسيا وديبلوماسيا واعلاميا، من اجل نصرة شعب البحرين، الذي سوف لن يسكت ولن يهدأ ما لم يحقق هدفه السامي المتمثل باقامة نظام مدني وعصري يحترم حقوق الانسان من دون تمييز على اي اساس من الاسس الجاهلية، كما يفعل اليوم ذلك نظام القبيلة (آل خليفة).
اما وصف النظام وزبانيته الثورة بالطائفية فهذا مرده الى عدة اسباب، منها:
الف؛ محاولة ارعاب الاقلية في البلاد، كما كان يفعل نظام الطاغية الذليل صدام حسين ولكن بالمقلوب.
انه يحاول عزل الحراك السياسي الشعبي الذي اطلقته الاغلبية الساحقة من الشعب البحريني للحيلولة دون التحاق الاقلية به.
باء؛ كذلك، يحاول بهذا التوصيف ارعاب الراي العام العربي والاسلامي، وكذلك الراي العام الدولي، الذي يخشى من اي توصيف طائفي في هذه المنطقة الحساسة من العالم، فلكل مصالحه فيها، ولذلك فكلهم يخشون على مستقبلها، ويخشون على انفلات الامور فيها بالطريقة التي يصعب فيها السيطرة عليها.
ثالثا: كما انها محاولة منه لتشويه حقيقة هذا الحراك والطعن بقيمه واصوله واهدافه المقدسة.
ولا ننسى ان النظام يحاول ان يوظف حقيقة تاريخية قديمة في تحقيق مسعاه الخبيث هذا، الا وهي ان الاغلبية المطلقة من شعب البحرين هم من الشيعة، وان الاقلية القليلة جدا منهم هم من السنة، وهذه الحقيقة لم يصنعها لا الشعب ولا (آل خليفة) ولا اي واحد آخر، فهي حقيقة اجتماعية تاريخية موروثة منذ قرون متمادية من الزمن، فما دخل الشعب فيها؟ وما هو ذنبه فيها؟ ما ذنب شعب البحرين اذا تحرك، واغلبيته المطلقة من الشيعة، مطالبا بالحرية والكرامة والمشاركة في الحياة السياسية العامة، ضد الاقلية الحاكمة، وهي من السنة؟ انه لم يتحرك ويطلق ثورته ضد الحاكم كونه من السنة ابدا، وانما كونه حاكما ظالما ومستبدا استعبد الناس واستولى على المال العام، كما انه لم يتحرك بصفته شيعة ابدا، وانما بصفته شعب يريد الانعتاق من الاستبداد والديكتاتورية، لينعم بالحرية والكرامة ويتمتع بخيرات بلاده.
طبعا، حتى اذا ثار الشعب على هذا الاساس فهو غير ملام ابدا، الم يفجر السود ثورة عارمة ضد نظام التمييز العنصري الذي يقوده البيض في جنوب افريقيا؟ لماذا لم يتهمهم احدا بالعنصرية والطائفية؟ بل حول العالم قائدهم الى رمز عالمي فضلا عن رمزيته الوطنية؟ واليوم، الم يقولوا بان الشعب السوري، واغلبيته من السنة، يقود ثورة ضد السلطة، وهي من الاقلية العلوية؟ فلماذا لا يتهم السوريين احد بانهم يقودون ثورة طائفية؟ بل العكس هو الصحيح، فكلهم اتهموا السلطة بالطائفية؟ تبا لك ايها النفاق كم لك من انصار ومريدين في هذا العالم.
ثم؛ متى كانت قيم مثل الحرية والكرامة والمساواة والعدالة، والديمقراطية حق لفئة دون اخرى، او لشعب دون آخر؟ ومتى كانت هذه القيم دينية او مذهبية او اثنية او تعتمد اللون واللغة والمناطقية، فيحق للاسود ان يتمتع بها دون الابيض، او السني دون الشيعي، او السوري دون البحريني؟.
لماذا يحق للشعب في سوريا ان يتمتع بحريته وكرامته وبالعدالة، وبالديمقراطية، فيهب العالم باجمعه، الا ما خرج بدليل، لنصرته على الرغم من انه يعرف جيدا بان من يطالب بهذه القيم هم ابعد ما يكونون عنها، فهم لمة من الارهابيين والقتلة، الا ان العالم هب لنجدتهم بالقرارات الدولية والسلاح والديبلوماسية والمال وبكل شيء، اما شعب البحرين الذي لم يحمل عصا في ثورته ضد نظام القبيلة (آل خليفة) فلا يحق له ان يعيش بحرية وكرامة وعدالة، كما لا يحق له ان يقيم نظاما ديمقراطيا في بلاده، فلم ينتصر له احد في هذا العالم ولو بشق كلمة، بل على العكس، فلقد تكالبت عليه الانظمة والى جانبها المجتمع الدولي.
السؤال الثاني: ما هو تفسيركم للصمت الدولي حيال الوضع البحريني في ظل التآمر السعودي ــ الامريكي ضد الثورة البحرينية؟.
الجواب: انه دليل صارخ على عمق النفاق والازدواجية والكيل بمكيالين، والذي تتميز به مواقف المجتمع الدولي ازاء قضايا الشعوب في هذا العالم.
لقد نجح نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية، وللاسف الشديد، في اقناع المجتمع الدولي وعلى رأسه الولايات المتحدة الاميركية وحليفاتها الغربيات، بخطورة ما تشهده البحرين على مصالحه الاستراتيجية، من خلال تكرار الاشارات الى ما يلي؛
1ـ ان الثورة اذا ما نجحت فستقطع البترول عن الولايات المتحدة والغرب بشكل عام.
2ـ انها ستحرض الاقليات الشيعية في المناطق الاخرى من دول الخليج، ما يسبب حالة من الفوضى التي تؤثر بشكل مباشر على مصالهم الاستراتيجية.
3ـ انها ستغلق القواعد الاميركية العسكرية في البحرين وتاليا في بقية دول المنطقة.
4ـ انها ستكون امتدادا استراتيجيا للجمهورية الاسلامية في ايران في منطقة الخليج، لانها ثورة طائفية بامتياز، وهي مرتبطة عضويا بطهران.
لقد وظف نظام القبيلة كل هذه الاكاذيب الصارخة لتخويف وارعاب المجتمع الدولي من ثورة شعب البحرين، ما كرس الموقف الدولي السلبي ازاءها، انه وظف المال الحرام والاعلام الطائفي وفتاوى فقهاء البلاط التي تصدر حسب الطلب، لتحقيق وتكريس هذه المعادلة.
ينبغي على المجتمع الدولي ان يعيد النظر في موقفه من ملف البحرين بما يعيد الاعتبار لنفسه ولمصداقيته اولا وقبل كل شيء، من جانب، وليصحح خطا عظيما ارتكبه ضد شعب البحرين، وعموم شعوب المنطقة دام حتى الان اكثر من ثلاث سنوات، من جانب آخر.
عليه ان يتعامل مع الحقائق والوقائع بعين الانصاف، فينتصر للمظلوم الذي لم يتخذ، بعد، قرارا باستعدائه لحد الان على الرغم من خذلانه له في ثورته السلمية ووقوفه بجانب القاتل والجزار.
السؤال الثالث: ما هو موقفكم من صمت الجامعة العربية من ملف البحرين؟ خاصة بعد رفضها استلام خطاب توصيات حملة نصرة البحرين التي اطلاقتها حركة حشود في القاهرة؟.
الجواب: منذ زمن بعيد جدا غسلت الشعوب العربية يدها من الجامعة العربية، فلم تعد تنتظر منها مشروعا او موقفا ينتشل البلاد العربية من ازماتها السياسية والتعليمية والاقتصادية والبيئية، وغير ذلك، فهي، في حقيقة امرها، ليست اكثر من مقهى يرتاده الحكام العرب بين الفينة والاخرى، وتحديدا كلما شعروا بالحاجة الى ذر الرماد في عيون الشعوب العربية، من خلال بيان شديد اللهجة مثلا او موقف استنكار حاد جدا او تظاهرة سياسية خطابية تنتهي بصورة تذكارية يظهر فيها الزعماء العرب في صف واحد وهم يرفعون الايادي المتشابكة ليوحون للمشاهد العربي وكانهم حققوا انجازا تاريخيا عظيمة قل نظيره.
انها مقهى تآمر الزعماء على الشعوب، ولقد راينا مواقفها ابان الحرب العراقية الايرانية وحرب الخليج والحصار الدولي على شعب العراق ومعاناته من ظلم وجبروت وعدوانية نظام الطاغية الذليل صدام حسين، وغير ذلك الكثير جدا من الاحداث الساخنة التي مرت بها البلاد العربية من دون ان نسمع او نرى لها اي موقف او مشروع حقيقي للانقاذ مثلا.
حتى اذا انطلقت الشعوب العربية في حراكها السياسي تريد ان تنتزع حريتها وكرامتها وانسانيتها من النظام السياسي العربي الفالسد الحاكم في البلاد العربية، ارتمت الجامعة في حضن نظام القبيلة الفاسد الحاكم في دول الخليج، وتحديدا الجزيرة العربية وقطر، لانهما دفعا اكثر فاشتريا الجامعة ومن فيها ومن عليها ومن تحتها، ومنذ ذلك التاريخ واوامر وقرارات الجامعة تصدر في الرياض او الدوحة، وتبعث لمقر الجامعة بالقاهرة باحدى طرق وسائل التواصل الاجتماعي، فلم تعد حتى اسما على مسمى، فبدلا من تسميتها بجامعة الدول العربية يلزمها ان تتسمى بجامعة الرياض او الدوحة.
انها، ومنذ ذلك التاريخ، تاتمر باوامر الرياض والدوحة، فلا تنفذ الا اجنداتهم ولا تلتزوم الا باوامرهم، ولذلك رايناها كيف اصطفت معهما عندما باركا لحلف الناتو تدمير ليبيا، وها هي اليوم، ومنذ ثلاثة اعوام، تصطف الى جانب نظام القبيلة الفاسد لتدمير سوريا ارضا وشعبا وكل شيء.
فهل لعاقل ان ينتظر منها موقفا انسانيا او عروبيا ينصف شعب البحرين في ثورته ضد نظام (آل خليفة) الطائفي الفاسد؟.
انها بالتاكيد ترتعد فرائصها قبل ان تستلم اية مذكرة استنصار من اية جهة تسعى للانتصار لثورة شعب البحرين، لانها تخشى العقوبة والتعنيف من نظام القبيلة، ولذلك فليس غريبا موقفها الرافض لاستلام خطاب التوصيات المشار اليه.
السؤال الرابع: ما هو رد فعلكم ازاء الانتهاكات غير الانسانية التي يمارسها النظام في البحرين؟ وما هو موقفكم من قرار المحكمة الادارية باغلاق المجلس العلمائي؟ وهل توافق علي العريضة التي تقدم بها المجلس العلمائي للامم المتحدة حيال هذا القرار؟.
الجواب: لقد مارس نظام القبيلة الفاسد الحاكم في البحرين ابشع انواع الانتهاكات الخطيرة ضد الشعب، خاصة منذ انطلاق حراكه السياسي السلمي ولحد الان، ولقد تحدثت الكثير جدا من التقارير الحقوقية عن هذه الانتهاكات، سواء الدولية منها او الاقليمية او المحلية، فلم يعد خافيا على احد ما يجري خلف القضبان من انتهاكات خطيرة ضد الاطفال والنساء والشباب، كما لم تعد خافية على احد ممارسات قوات درع الجزيرة ضد شعب البحرين.
وسيدفع نظام القبيلة في البحرين والجزيرة العربية الثمن غاليا جدا بسبب هذه الانتهاكات الخطيرة ضد حقوق الانسان، والتي ترقى بعضها الى مستوى جرائم حرب، حسب التعريف الدولي، فهناك العديد من المنظمات والهيئات الحقوقية والقانونية في العالم تسجل وتوثق هذه الانتهاكات، وسياتي اليوم الذي سيطلع العالم على كل هذه الانتهاكات، ليدفع ثمنها غاليا نظام القبيلة الطائفي الفاسد، واذا كان المجتمع الدولي يغض النظر عنها اليوم لاسباب عديدة منها مصالحه الاستراتيجية في منطقة الخليج، الا انه سيتعامل معها ان عاجلا ام آجلا، كما حصل ذلك من قبل مع نظام الطاغية الذليل صدام حسين، فعندما كانت مصالح المجتمع الدولي تفرض عليه السكوت على جرائمه وانتهاكاته الخطرية، ومنها استخدامه للسلاح الكيمياوي في مدينة حلبجة البطلة، ظل المجتمع الدولي في نفس الوقت يجمع الادلة والبراهين على كل تلك الانتهاكات، حتى اذا انتهت مصالحه مع الطاغية الذليل ونظامه، وانقلب السحر على الساحر، وحان موعد قطافها، اذا بالمجتمع الدولي نفسه الذي ظل يتستر على جرائم النظام، هو ذاته يميط اللثام عن كل تلك الادلة والبراهين، والتي استغرب وفوجئ بها حتى الطاغية ونظامه، لهول ما كان قد جمعه المجتمع الدولي عبر مؤسساته وهيئاته الحقوقية ضده، ليستخرجوه من بالوعة اشعث اغبر كأنه ثور فاتح فاه.
فلا يظن نظام القبيلة بان مصالح المجتمع الدولي ستستمر معه الى ما لا نهاية، اذ لابد من يوم يفك فيه المجتمع الدولي ارتباطه مع نظام القبيلة وعندها سيطلع (آل خليفة) و (آل سعود) على حقائق ووثائق تخص انتهاكاتهم ضد شعب البحرين المسالم بما لا اذن سمعت ولا عين رأت.
وياتي قرار نظام القبيلة بحل المجلس العلمائي في اطار انتهاكاته الخطرية ضد حقوق الانسان في البحرين، ولذلك فان من حق هذا المجلس ان يدافع عن نفسه ويعيد لذاته الحقيقية والحقوقية الاعتبار كاملا غير منقوص، سواء بتحرك في داخل البحرين او في المنظمات والهيئات الدولية، كالامم المتحدة، عندما لا يرى اية آذان صاغية لمطاليبه من قبل الحكومة وبقية مؤسسات الدولة في البحرين.
السؤال الخامس: ثورة البحرين تقترب من طي (3) سنوات على انطلاقتها، ولقد اعلنت قوى المعارضة تنظيم مسيرات حاشدة في جميع ميادين البحرين.
كيف ترى هذه الدعوة؟ وهل ستتدخل قوات درع الجزيرة لحماية النظام وقمع المتظاهرين السلميين؟ واساسا، كيف ترى وجود القوات السعودية في البحرين؟ وهل هو بمثابة احتلال عسكري وهابي؟.
الجواب: اولا؛ لا شك بان وجود قوات (آل سعود) في البحرين هو بمثابة احتلال عسكري وهابي للبلاد، لانها تدخلت بدوافع طائفية، كما انها تدخلت لقمع ارادة شعب حر يسعى لنيل حقوقه، فتدخلها يشبه الى حد بعيد تدخل الروس في افغانستان، مثلا، فلماذا اعتبر نظام (آل سعود) وقتها ذلك التدخل غير قانوني وسافر وانه يستهدف الشعب وارادته وغير ذلك من العبارات الرنانة، فبادر الى صناعة تنظيم (القاعدة) ومول (المجاهدين) لطرد الغزاة من افغانستان، وتعاونت اجهزته الاستخباراتية مع الاستخبارات الاميركية (سي آي أي) لتحقيق هدف تحرير افغانستان، لتاتي بعد ثلاثين عاما على ذلك الغزو والاحتلال لتكرره، ولكن هذه المرة بنفسها وفي الجارة البحرين؟ هل تغير شيئ من المفاهيم؟ ام ان المصالح تعرضت هذه المرة للخطر المباشر؟.
وفي ذكرى انطلاقة ثورة شعب البحرين، فانا على ثقة بان هذا الشعب الابي الصابر والمجاهد، الذي يرفض الظلم والضيم في كل تاريخه، سيواصل المسير على الرغم من قلة الناصر وخذلان المجتمع الدولي له، الا ان الله تعالى منجز وعده لعباده المؤمنين.
انه سيواصل ثورته السلمية حتى اذا تدخل العالم كله لينتصر لنظام القبيلة، فشعب البحرين لم يكن لينتظر او يتوقع نصرا وتاييدا من احد عندما بدا ثورته واطلق شرارتها الاولى قبل ثلاث سنوات، ليتوقف عنها ويخمدها بنفسه عندما راى ولمس الموقف المتخاذل للمجتمع الدولي، ابدا، انه انطلق بثورته متوكلا على الله تعالى وواثقا بنفسه ومصمما بارادته الحرة، وسيستمر بكل ذلك من دون ان ينتظر سرابا ابدا، حتى تحقيق النصر باذن الله تعالى.
السؤال السادس: كلمة أخيرة لشباب الثورة في البحرين الثائرة، وكلمة اخرى للجمعيات السياسية ولمنظمات المجتمع المدني؟.
الجواب: للشباب اقول؛ استمروا في ثورتكم فان فجر الانتصار يلوح في الافق القريب جدا جدا جدا، وهو آت آت آت لا محالة، وتذكروا دائما قول الله تعالى {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا* إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا} وقوله تعالى {إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ} وقوله عز من قائل {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} بعد ان اثبتم، على مدى السنوات الماضية من ثورتكم المباركة، بانكم مصداق واضح لقول امير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب (ع) {مَنْ أَصْلَحَ سَرِيرَتَهُ أَصْلَحَ اللهُ عَلاَنِيَتَهُ، وَمَنْ عَمِلَ لِدِينِهِ كَفَاهُ اللهُ أَمْرَ دُنْيَاهُ، وَمَنْ أَحْسَنَ فِيَما بَيْنَهُ وبَيْنَ اللهِ كَفَاهُ اللهُ مَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ النَّاسِ} كما تذكروا قوله عليه السلام {لاَ يَعْدَمُ الصَّبُورُ الظَّفَرَ وَإِنْ طَالَ بِهِ الزَّمَانُ} وقوله (ع) {مَنْ طَلَبَ شَيْئاً نَالَهُ أَوْ بَعْضَهُ}.
حافظوا على سلمية ثورتكم المباركة، ولا تقعوا في فخ النظام القبلي الذي يريد ان يجركم الى مواجهة مسلحة هي ليست في مصلحتكم ابدا، وهي معركة لم تختاروها انتم ابدا.
اسقطوه بصمودكم وصبركم وبقبضاتكم الحديدية الخالية من اي سلاح الا سلاح الايمان والثقة بالنفس والصبر والمثابرة، فاصبروا وصابروا فلقد لاح فجر النصر.
للجمعيات السياسية اقول: وحدوا كلمتكم واجلوا خلافاتكم، وليستوعب بعضكم البعض الاخر، فان {آلَةُ الرِّيَاسَةِ سَعَةُ الصَّدْرِ} فان {الظَّفَرُ بالْحَزْمِ، وَالْحَزْمُ بِإِجَالَةِ الرَّأْيِ، وَالرَّأْيُ بِتَحْصِينِ الاْسْرَارِ} على حد قول الامام علي (ع).
تشاوروا فان {مَنِ اسْتَقْبَلَ وُجُوهَ الاْرَاءِ عَرَفَ مَوَاقِعَ الْخَطَاَ} كما يقول امير المؤمنين (ع) فـ {الاْعْجَابُ يَمْنَعُ مِنَ الاْزْدِيَادَ} و {مَنِ اسْتَبَدَّ بِرَأْيِهِ هَلَكَ، وَمَنْ شَاوَرَ الرِّجَالَ شَارَكَهَا فِي عُقُولِهَا} على حد قول امير المؤمنين (ع) وتذكروا دائما الحقيقة التي تسجلها كل تجارب المجتمعات التي تنشد التغيير المجتمعي الجذري، وهي، انكم اما ان تنتصروا جميعكم او لا ينتصر منكم احد، لان قضيتكم واحدة وهدفكم واحد فلتكن رؤيتكم واحدة ليتحقق النصر في اقرب فرصة وباقل الاثمان، باذن الله تعالى.
وتذكروا دائما مبدا {العفو عند المقدرة} عندما تحققون النصر، لتحقنوا دماء الشعب فلا يقتل بعضه بعضا بروح الانتقام والتشفي، فان مثل هذه الروح لا تحقق امنا واستقرارا وانتصارا حقيقيا ابدا، وليكن رائدكم في ذلك قول امير المؤمنين (ع) {إِذَا قَدَرْتَ عَلَى عَدُوِّكَ فَاجْعَلِ الْعَفْوَ عَنْهُ شُكْراً لِلْقُدْرَةِ عَلَيْهِ} فـ {مَن بَالَغَ فِي الْخُصوُمَةِ أَثِمَ، وَمَنْ قَصَّرَ فِيهَا ظُلِمَ، وَلاَ يَسْتَطِيعُ أَنْ يَتَّقِيَ اللهَ مَنْ خَاصَمَ}.
لمنظمات المجتمع المدني اقول: حركوا القضايا الجنائية ضد نظام القبيلة في المنظمات الدولية، تحركوا على المجتمع الدولي، تحركوا على الراي العام، ارفعوا مظلومية الشهداء والسجناء والمعتقلين، خاصة من الاطفال والنساء، راية عالية خفاقة في كل المحافل الدولية.
اسال الله تعالى لكم النصر المعجل، انه حسبنا ونعم الوكيل.
اخيرا: شكرا لشبكة الطليعة الاليكترونية، وشكرا للزميلة منال ابراهيم على هذه الفرصة الثمينة.
9 شباط 2014
للتواصل:
E-mail: nhaidar@hotmail.com
Facebook: nazar haidar
Whatsupp+Viber: + 1 (804) 837 – 3920
*لمتابعة نص الحوار على موقع الشبكة، الرجاء اضغط على الوصلة التالية:
http://altaly3anews.com/%D9%86%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D8%B2%D8%A7%D8%B1-%D8%AD%D9%8A%D8%AF%D8%B1-%D8%B9%D9%86-%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B4%D8%B9%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD/

Read more:http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=153029#ixzz2vfwY0uMo (333)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق