وصفه بالخطير..الموسوي للميادين: حلّ “جمعية وعد” في البحرين سياسيٌّ بامتياز

يتوقع أن تصدر المحكمة الإدارية في البحرين حكمها النهائي اليوم الإثنين في الدعوى المقدمة من وزير العدل الذي يطالب بالغاء ترخيص “جمعية وعد” وهي ثاني أكبر التنظيمات المعارضة في البلاد. عضو اللجنة المركزية في جمعية “وعد” القيادي رضي الموسوي يقول في حديث للميادين من الكويت إن محاكمة وعد هي سياسية بامتياز.
الموسوي: محاكمة تنظيم وعد هي سياسية بامتياز
من المتوقع أن تصدر المحكمة الإدارية في البحرين حكمها النهائي الإثنين في الدعوى المقدمة من وزير العدل الذي يطالب بإلغاء ترخيص “جمعية وعد”، وهي ثاني أكبر التنظيمات المعارضة في البلاد. ويستند وزير العدل البحريني في دعواه ضد جمعية وعد إلى “مخالفة القوانين”، بحسب قوله، وذلك لأن “وعد” وصفت من قتلوا على أيدي قوات الأمن، والنشطاء الثلاثة الذين أعدموا مؤخراً بأنهم “شهداء”. بالإضافة إلى أن “وعد” وصفت الوضع الراهن في البحرين بـ”الأزمة الدستورية والسياسية”، واستنكرت حل جمعية الوفاق الإسلامية واعتقال أمينها العام الشيخ علي سلمان.عضو اللجنة المركزية في جمعية “وعد” القيادي رضي الموسوي قال في حديث للميادين من الكويت إنه “لا يوجد لدى جمعية وعد أي خيارات بشأن نقل عملها السياسي خارج البلاد في حال حلّ التيار”.

أضاف الموسوي إن “موقفنا القانوني قوي ولكننا نعرف بأن محاكمة تنظيم وعد هي سياسية بامتياز”، مشيراً إلى أنه تشكلت هيئة من 10 محامين وأن هذه الهيئة هي من كبار المحامين في البحرين للدفاع عنها، وستقدم اليوم هذه الهيئة مذكرة الدفاع لتفنّد بالأدلة كل الإدعاءات التي ساقتها وزارة العدل ضد الجمعية، ومؤكداً أن التحركات اليوم في البحرين هي “سلمية”.

عضو اللجنة المركزية في جمعية “وعد” قال إن “العمل السياسي في البحرين اليوم برمته أمام مفصل كبير”. وأشار إلى أنه إما أن يتم حلّه نهائياً لتنتهي معه فترة دامت 16 عاماً في البحرين وإما تنتصر “وعد”، ويعاد التفكير من قبل أصحاب القرار بطبيعة العمل السياسي الذي يواجه مخاطر كبيرة في البحرين.

ورأى الموسوي أن ما يجري في البحرين اليوم هو “أحد المفاصل المهمة”. وأكد أن كل مواقف جمعية وعد السياسية “سليمة”، معتبراً أن قرار إغلاق وعد هو “خطير جداً على مستقبل العمل السياسي في البحرين”.

 

(93)

مقالات ذات صلة