فيه أشياء وأشياء .. طبعة جديدة من كتاب “القبيلة والدولة في البحرين

فيه أشياء وأشياء .. طبعة جديدة من كتاب "القبيلة والدولة في البحرين"يعرض جناح «مركز أوال للدراسات والتوثيق» في معرض بيروت الدولي للكتاب طبعته الخاصة من الكتاب الشهير «القبيلة والدولة في البحرين»، للعالم اللبناني فؤاد إسحاق خوري، الكتاب الذي ظل يتربّع على عرش المؤلّفات المرجعية عن تاريخ البحرين السياسي والاجتماعي طوال 36 عاما.

العالم – البحرين

الطبعة الجديدة من الكتاب صدرت عن مركز أوال خلال العام الجاري، ليتاح مجددا أمام القراء، مراجعا من قبل باحثين مختصّين. وفي إضافة جديدة، نشر المركز في هذه الطبعة ترجمة للفصل الخاص بتجربة المؤلف في العمل الميداني بالبحرين في السبعينيات، المنشور من سيرته الذاتية «دعوة للضحك» الذي طبع باللغة الإنجليزية بعد وفاة المؤلف في 2003، وترجم للعربية عن طريق مرآة البحرين أيضا هذا العام.

ولا يوجد مؤلّف بحثي أو رسالة دكتوراه عربية أو أجنبية عن البحرين، ولا مقالة أو دراسة تحليلية، لم ترجع إلى هذا الكتاب، الذي يعد أشهر مرجع علمي عن التاريخ الحديث والمعاصر في البحرين، وهو مصنّف ضمن الدراسات السياسية والاجتماعية، وقد نشر بالإنجليزية عام 1980، عن جامعة شيكاغو، ونقل إلى العربية في 1983، عن معهد الإنماء العربي ببيروت.

وقد زار الراحل فؤاد خوري البحرين، بين عامي 1974-1975، لإجراء دراسة ميدانية، خرج منها بهذا المؤلّف الموسوعي الذي ظل ممنوعا من التداول في البلاد حتى هذا اليوم.

وتحدّث خوري في كتاب مذكّراته «دعوة للضحك» بحماسة وشغف عن هواجسه وهو يترقب ردود فعل البحرينيين على كتابه «القبيلة والدولة»، وكم فرح حين عرف بالجدل الذي أثاره وبالملاحقة التي بذلها الناس في تتبع منافذ بيع الكتاب في الكويت وبيروت ولندن، وقال إنه حين عرف أن الكتاب منع تداول ترجمته في البحرين، رتّب لزيارة عبر الجامعة الأميركية، وراح يتصل بوزير شؤون الإعلام وشيوخ آل خليفة ولم يعطه أحد جواباً، سوى أن «فيه أشياء وأشياء»، ولم يجد لفصل سيرته التي تحدث فيها عن هذا الكتاب ومنعه غير عنوان «أسرار معلنة… للنقاش لا للنشر».

alalam_636165304949871337_25f_4x3خوري، (1935 – 2003)، الذي يعد من أشهر علماء السياسة والاجتماع العرب، هو أنثروبولوجي وباحث لبناني، حاصل على درجة الدكتوراه في الأنثروبولوجيا الاجتماعية من جامعة أوريغون في الولايات المتحدة الأميركية، وقد عمل بروفيسورا في الجامعة الأميركية في بيروت، وفي عدد من الجامعات العالمية.

كتاب «القبيلة والدولة» تميّز بنهجه الذي استقصى خوري من خلاله مظاهر دقيقة للمجتمع البحريني شملت حتى حظور السمك والمزارع وتحليل الأسماء والعبارات الدارجة وأسماء المناطق السكنية وجذور التطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في البحرين.

يتناول الكتاب حياة المجموعات السكانية في البحرين، ثقافتها، علاقاتها، تاريخها، وواقعها السياسي والاجتماعي. وفضلا عن كونه جهدا توثيقيا حاسما، كان الكتاب دراسة تحليلية ونقدية شاملة للواقع السياسي والاجتماعي في البحرين وتطوراته خلال القرنين التاسع عشر والعشرين.

من أهم المواضيع التي يتطرق لها الكتاب، الحكم القبلي وتنظيم اقتصاده عبر المجالس القبلية والمحاكم الدينية، إدخال الاستعمار النظام البيروقراطي إلى البحرين منهيا نظام المقاطعات والإمارات في ظل مقاومة قبلية، ثم تأسيس الدوائر المختصة وتطورها، الأسس الاجتماعية لسياسات التوظيف في القطاع العام، التحولات الاجتماعية والاقتصادية بعد اكتشاف النفط، المفارقات بين الفئات الاجتماعية المختلفة، المؤسسات شبه السياسية: المآتم والنوادي، المضامين السياسية لمواكب العزاء، التحركات الشعبية وتغير مضامينها، شرعية السلطة: تأسيس البرلمان وحله، ثم تغير نظام السلطة والتفاعل بين الفئات الاجتماعية وبروز القوى الجديدة.

وبحسب مقدّمة مركز أوال للطبعة الجديدة، فإن الكتاب يبحث تلك العلاقة غير الطبيعية التي نشأت بين القرية البحرانية بمدلول الكلمة اللغوي والاجتماعي للسكان الأصليين لجزر البحرين وبما أفرزته على مدى قرون سابقة؛ والمدينة الحديثة التي أنشأتها القبائل الغازية للجزر في نهاية القرن الثامن عشر، وما تبعها من تنظيمات إدارية إنجليزية الصنع والتنفيذ على أرض الجزر لتثبيت حكم القبائل الخارجية ضد النسيج الاجتماعي الديني للقرية البحرانية.

وقال مركز أوال إن هدفه من إعادة طبع ونشر كتاب القبيلة والدولة بعد حوالي 32 عاماً من صدور طبعته الأولى، ليس مجرد إضافة رقم طبعة جديدة للكتاب الذي أضحى تحت إلحاح وسؤال القراء خلال الفترة الأخيرة بهدف الحصول على نسخ منه؛ بل إعادة قراءته قراءة متأنية من جديد، لإلباسه ثوباً تحديثياً في معلوماته بعد مضي كل تلك السنوات وما ران على المجتمع البحريني خلالها من تغييرات جمة متسارعة، غيرت تماماً أو حذفت بعض القضايا التي كانت مؤثرة في الساحة السياسية في حقبة السبعينيات والثمانينيات من القرن العشرين، ولم تعد كذلك الآن، خصوصاً ما يتعلق منها بالنخب السياسية والمثقفة ودورها في مجتمع تلك الفترة.

alalam_636165305452291574_25f_4x3وقال المركز إنه قام بتصويب ما علق بمتن الكتاب وترجمته منذ الطبعة الأولى؛ من أخطاء تاريخية ومطبعية ولغوية بعضها ملفت للنظر، وذلك إما عن طريق مبضع الجراح اللغوي أو الثقافي داخل النص، أو بمعالجات خارجية بإضافة هوامش على كل فصل لتوضيح وتصحيح وتحديث لكل الإحصائيات، والمصطلحات، وبعض الترجمات غير الدقيقة للنص الأصل، والمسميات، والمواقع، والأحداث، التي وقعت على أرض جزر البحرين ووردت ضمن النص الأصل وأُهملت منذ الصدور الأول. بالإضافة إلى وضع بعض المعلومات المشوشة أو القديمة في عدد من الجداول، والرسوم البيانية، والهوامش الواردة في المتن، على السكة الصحيحة ضمن مسار الكتاب.

يتوفر الكتاب للبيع على المواقع التالية:

نيل وفرات (ورقي وإلكتروني)

أمازون

جملون

المصدر: مرآة البحرين
- See more at: http://www.alalam.ir/news/1892966#sthash.buqUMGZK.dpuf (269)

مقالات ذات صلة