“شاهد” القرضاوي وصف ثورة البحرين بالطائفية والصدر اعتبرها “عظيمة ووطنية” فصنفوا الاول إرهابيا واستقبلوا الثاني بالأحضان

untitled (2)تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” ومقطع فيديو يكشف موقف رئيس اتحاد المسلمين الدكتور الذي وضعته دول ومن بينها على قوائم الإرهاب، وزعيم التيار الصدري في العراق الذي استقبلته السعودية بالأحضان من احتجاجات عام 2011.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد أكد “القرضاوي” على موقف الدول الخليجية وخاصة البحرين والسعودية بأن ما يحدث لا علاقة له بالثورات التي انطلقت في عام 2011 في بعض البلدان العربية، لكونها أخذت الطابع الطائفي.

 

وقال خلال إحدى خطبه موجها حديثه للمصلين: “أجيبكم بصراحة، إن البحرين ليست كهذه الثورات. إنها طائفية”.

من جانبه قال زعيم التيار الصدري معنا تأييده لها قائلا: “كانت ولا زالت تلك الثورة البحرينية العظيمة لا شرقية ولا غربية لا سنية ولا شيعية والعار كل العار لمن يدعي أنها شيعية بل هي شعبية وطنية مهما قال ومهما ادعى الكاذبون”، ليهتف مؤيدوه بالقول “يسقط حمد..يسقط حمد”، في إشارة لملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، ليثني عليهم “الصدر” قائلا: “أحسنتم”.

 

وأضاف قائلا معلنا استعداده لمساعدة المحتجين قائلا: “وإنني سوف أظل على أتم الاستعداد أن أكون بخدمتكم دوما بكل ما تحبون وتشاؤون”.

 

وكانت الطائفية الشيعية قد نفذت عدد من المظاهرات تزامنا مع احداث الربيع العربي في عام 2011 طالبت خلالها بإسقاط حكم “آل خليفة”. (110)

مقالات ذات صلة