تيار العمل الإسلامي يُحيّ النهوض الثوري الذي تشهده البحرين والمواقف الإقليمية المنددة بجريمة الإعدام

IMG_4699تيار العمل الإسلامي يُحيّ النهوض الثوري الذي تشهده البحرين والمواقف الإقليمية المنددة بجريمة الإعدام

*تيار العمل الإسلامي يُحي النهوض الثوري الذي تشهده البحرين والمواقف الإقليمية المنددة بجريمة الإعدام.*
بسم الله الرحمن الرحيم

*(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ رُسُلًا إِلَىٰ قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَانْتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا ۖ وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ)*
– *مرحلة متقدمة تشهدها الثورة بعد جريمة الإعدام.*

– *شباب الثورة البحرانية يسطرون ملاحم يومية.*

– الذكرى القادمة لتفجر الثورة ستكون طامة كبرى على نظام القبيلة الخليفية
نحمد الله العلي الكبير على النهوض العام في ثورة شعب البحرين، فقد بلغ شعبنا المجاهد حق اليقين أن العصابة الخليفية لا مجال للمساومة معها، وأن اسقاطها بات ضرورة معتقد ووجود بعد الجريمة الإرهابية التي أقدمت عليها بإعدام الشهداء الأبطال الثلاثة رضوان الله عليهم.

 

*إن تظاهرات ومواجهات الغضب التي تشهدها مناطق البحرين تكشف عن إصرار فولاذي لنيل شعب البحرين مطالبه بقوة الثورة الشاملة والمقاومة الشعبية التي ستتزايد وتيرتها التصاعدية مع الذكرى السنوية السادسة لتفجر ثورة شعب في ١٤ فبراير/شباط المقبل.*
نشيد ببطولات وجهود أحرارنا وحرائرنا في ميادين الشرف وبالمواقف الزينبية التي وقفتها عوائل الشهداء الثلاثة (علي السنكيس-سامي مشيمع-عباس السميع) وبالجهود الحالية التي يبذلها المعارضون البحرانيون في الخارج وبالمواقف المنددة بجريمة الإعدام الصادرة من عدد من الشخصيات والعلماء والجهات السياسية في المنطقة وبمواقف حكومتي الجمهورية الإسلامية والعراقية اللتين نددتا بجريمة الإعدام. ونُحيّ كل الشرفاء الذين وقفوا مع شعبنا العظيم.

 

إن طريق النصر لشعبنا يمر ببوابة توكله على الله العلي الكبير وتصعيد الثورة حتى يتحقق حلم الشعب بقيام حكمه الصالح والديمقراطي في دولة عز كريمة.
المجد والخلود لشهداء البحرين الكبرى.

الحرية والخلاص لمعتقلينا المظلومين.
*تيار العمل الإسلامي*

البحرين الكبرى

٢٣ ربيع الثاني ١٤٣٨

٢٢ يناير/كانون٢ /٢٠١٧ (149)

مقالات ذات صلة