تعليق على السماح لنبيل بالسفر

Nabeel RajabSpeech balloon المهمة الاهم توها باديه Speech balloon


يوم امس حاول نبيل عدة مرات ان يغادر البحرين للخارج عن طريق المطار بدواعي انه مازال اسمه على قائمة الممنوعين الا انه تمكن في وقت متاخر من المغادرة بعد اصرار من قبل نبيل على ممارسة حقه بالسفر و التنقل تحت شعار "لا بد للقيد ان ينكسر" و بعد اتصالات أجراها العديد من الحقوقيين المعنيين و المهتميين. وبها يستكمل نبيل شيء من حريته المغتصبه بعد حصوله على ححريته من سجن العدو الخليفي، وبعد حريته بالتغريد عبر التويتر. فمن يكلف النظام و ينزل به الخسائر وفق المعادلات السياسية او الامنية، النظام لا يستطيع ان يجارية او يزجره او يخوفه فان السجن و المنع من ممارسة الحريات (تحديدا التنقل و التعبير و التجمع) به أولي. 

فبعد الافراج عنه قبل ثلاثة اسابيع و قبل تمكنه من السفر للخارج قام نبيل بالعديد من الامور من أهمها :
- استقبل الناس و المحبين استقبال حافل يعكس شوق الحبيب لمحبوبه
- عقد لقاءات عمل مع الجمعيات و الجهات الحقوقية المحلية
- خاطب وتحدث مع العديد من الجهات الدولية التى ينشط و يعمل معها و ساهمت بالمطالبة بالإفراج عنه طوال سنتين سجنه
- غرد عبر التويتر اقصى الشمال واقصى اليمين وصرح للعديد من وسائل الاعلام و نشر الاخبار.
- واخيرا ذهب وزار قبر امه و بعض من عوائل الشهداء و جلس واستمع الي آنات بعض من عوائل المعتقلين و المصابين والجرحى.

ثلاثة اسابيع حقيقتا كانت حافلة بالنشاط و الحيوية اهم ما ميزها ان "نبيل" الذي احبه الناس بقى "نبيل" و وفي في مواقفه و اقواله و أفعاله. لم تنكسر إرادته كما راهن المجرم الخليفي بحبسه و سجنه وحرمانه و تغييبه عن العالم الخارجي. فبقى نبيل يرفع اشارة الصمود و بقي نبيل الشهم يقدم الزلابيه وبقي نبيل المدافع عن حقوق (الإنسان) من الانتهاك والتعدي.

بعد تمكنه من السفر مساء يوم امس و وصوله صباح اليوم مطار جنيف فانه مهمته الأساس التى تنتظره قد بدأت فعليا. عمل المعارضة على صعيد العلاقات الدولية دون الطموح وبعيد عن ما يتطلع إليه ابناء الشعب البحراني الذي تفنن النظام الخليفي المجرم في قتله وإذائه والتنكيل به و سحقه و مصادرت كل حقوقه و مطالبه. الخطوة الاولي الذي دعى لها نبيل للتجمع في مكتب مركز البحرين لحقوق الانسان بمقر الفدرالية الدولية لكل أطياف المعارضة المشاركة حاليا في فعاليات اجتماع مجلس حقوق الانسان بدورته 26 مهمة جدا واساسيه. فالمعارضه لم يلتم شملها طوال سنوات المحنه و السفرات لجنيف والأسباب عديده والقفز عليها و الذهاب للامام أهم. لكن حذاري لنبيل ان يكون الاجتماع و اللقاء للصورة و الضحكة و التغريدة بحيث يغيب عن اللقاء وضع الهدف المرحلي المحدد و خطة العمل والانشطة التى تستثمر الطاقات و الإمكانات المبعثرة و المشتته للوفد البحراني المعارض الكبير جدا جدا و إلا (ليل) و نكبات الشعب البحراني المظلوم سيطول و سيطول معه انتظار من يخلصها منه.

(2647)

مقالات ذات صلة