بين النظام والشعب

بين النظام والشعب
ترك احد افراد شعب البحرين مقولة على الوتساب قائلا ”
من الطبيعي أن يعاقب النظام المستبد الظالم الشعب بالقتل والتعذيب والاعتقال والتهجير وقطع الأرزاق، إذا شعر بالخطر منهم على سلطته.

لكن من الغريب أن يتعرض شعب لشتى أنواع الظلم والانتهاك ومع هذا لا يحرك ساكنا، بل تجده يبحث عن مبررات التخاذل والسلبية هنا وهناك، وكأنه يريد التملص من الدفاع عن نفسه بأية طريقة!

لا أعتقد أن هذه السلبية تنطبق تماما على شعبنا، فإن له مواقف عديدة أثبت فيها جرأته في الحق وشجاعته، وهي مازالت موجودة، ولكننا نريدها أن تكون أقوى دعما للحراك.

ولنا تعليق على ما قال ، وهو انه يحتم على شعب البحرين ان ينهج السلمية في تحركه وهذا ما شهد له العالم طوال الخمس سنوات الماضية والتي كان حصيلة المطالبة ما يربو على 200 شهيد ، واربعة الالاف قد سرحوا من اعمالهم وحوربوا في ارزاقهم ، والان تقريبا 4000 سجين راي والسلطة الخليفية تقوم ببناء سجون اكثر مما تبني مستوصفات واو مستشفيات او مدارس .
وايضا استنزاف ميزانية الدولة على التسليح ، والصرف العسكري والامني مما ادى الى اخلال في التوازن الطبيعي للميزانية فبتالي ادى الى ارتفاع الدين العام وهو في تزايد.
نعتقد جازمين ان النظام يتألم كما يتألم شعبنا
( ولا تهنوا في ابتغاء القوم إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون وكان الله عليما حكيما ( 104 ) )
لهذا علينا ان نبذل الغالي والنفسي من اجل تحقيق النصر، وايضا علينا ان نشحذ الهمم في ابتكار صور اكثر ايلام وانجع واشجع واذكى في ايلام هذا النظام العنصري الفاشي.
والتكاتف سويتا في ايجاد افكار خلاقة من اجل الوصول بالبلد الى بر الامان ، لان هذا النظام لا يهتم لبلد او شعب ويستخدم سياسة الارض المحروقة في تدعيم سلطته وجبروته.
نسال الله النصر والغلبة لشعبنا البحراني الممتحن (869)

مقالات ذات صلة