الوزير الخليفي يصرح

2011_Bahraini_uprising_-_March_(9)كما توقّع مراقبون وناشطون، فقد بادر وزير الداخلية الخليفية، راشد الخليفة، إلى الظهور الإعلامي للحديث عن المجموعات والقوى “التي تسعى إلى إسقاط النظام بالقوة”، وتتبنّى “العمل المسلح” في البحرين، وذلك بعد كلمة أمين عام حزب الله، السيد حسن نصر الله، أول أمس الجمعة، والتي أكّد فيها السيد نصر الله على سلمية الحراك الشعبي، واستمراره في وجه الانتهاكات التي تمارسها السلطة الخليفية.
 
الوزير الخليفي، وفي لقاء مع الصحافة المحلية يوم أمس السبت، ردّ على السيد نصر الله، وقال بأن “كلامه متوقع”، وهو “يسيء لنفسه قبل غيره”، على حدّ قوله.
 
كما قال بأن أمين عام جمعية الوفاق، الشيخ علي سلمان، هو “منْ اختار أن يكون في هذا الوضع”، مشيراً إلى تحذيرات وجّهت للشيخ سلمان سابقاً، إلا أنه لم يأخذ بها، بحسب الوزير الخليفي.
 
الوزير تحدّث عن “جهود” وزارته في إلقاء القبض على الكوادر الميدانية، التي ادّعى بأنها تتبنى العمل العنفي. وعدّد أسماء القوى المختلفة، بما فيها القوى الثورية المعروفة في البلاد.
 
وقال الوزير الخليفي بأن ائتلاف 14 فبراير “يمثل الوعاء الأساسي للتنظيمات والخلايا الإرهابية”، متهما الإئتلاف برعاية أجنحة عسكرية، تتمثل في مجموعات السرايا.
 
وكان الائتلاف قد أصدر بيانا يوم أمس السبت، علّق فيه على اتهامات تسليح المعارضة بأنها مجرد “كذب وتلفيق”، مؤكدا على التمسك بما وصفه ب”السلمية القرآنية”.
 
ومن جانب آخر، اتهم الوزير الخليفي كلا من تيار الوفاء الإسلامي، وحركة حق، وحركة خلاص، والتيار الشيرازي (تيار العمل الإسلامي)، بأنها “تتبنّى العمليات الإرهابية في الداخل”، كما ذكر كلا من “الحرس الثوري الإيراني، كتائب حزب الله العراقي، عصائب أهل الحق، والتيار الصدري”، وقال بأنها مرتبطة بهذه العمليات أيضاً.
 
وعدّد الوزير ما زعم بأنها “أبرز القضايا والخلايا” التي تم ضبطها.
 
مراقبون أشاروا إلى أن الوزير الخليفي “لم يأت بشيء جديد”، وأن ما ورد في لقائه مع الصحافة “يُعيد إلى الأذهان لقاءا سابقا قبيل موسم محرم الماضي، والذي تحدّث فيه عن صفحة جديدة، وحوار مع المجتمع، إلا أن الأمور كانت تتحرك في اتجاه آخر من العنف الخليفي”، كما يضع معارضون هذا اللقاء في إطار “حفظ ماء الوجه” بعد الكلمة التي ألقاها السيد نصر الله، رغم تصريحات وزير الإعلام الخليفيّ بأن الحكومة الخليفية لن ترد على ما جاء في كلمة السيد نصر الله

(2869)

مقالات ذات صلة