الشيخ الدقاق: الحل الأمني من شأنه أن يعقد الأزمة في البحرين

2355755في حدث لوكالة مهر للأنباء
 
رمز الخبر: 3971876 –
أكد ممثل آية الله الشيخ عيسى قاسم في إيران الشيخ عبدالله الدقاق على ان تهديدات السلطات البحرينية من شأنها أن تزيد من تماسك الشعب البحريني معتبراً أن الحل الأمني لا يؤدي الى نتيجة وانما يعقّد الازمة في البحرين.

*من المقرر أن تعقد المحكمة الكبرى الجنائية في البحرين الیوم الاحد 7 ايار 2017 الجلسة الاخيرة لنطق للحكم على آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم وهناك توقعات بسجنه او نفيه من البحرين. ما هو تعليقكم على هذه الاحتمالات؟

هناك تسريبات من المحسوبين على النظام في البحرين مفادها أن سماحة الشيخ عيسى أحمد قاسم إما أن يُحكَم بالسجن او يُنفى من البلاد وهذه التسريبات تأتي في اطار الحرب النفسية والإعلامية لاضعاف الناس عن حماية سماحة آية الله عيسى قاسم لكن سينقلب السحر على الساحر وهذه التهديدات والتسريبات من شأنها أن تزيد من تماسك الشعب حول الشيخ عيسى قاسم وسيثبت شعبنا المتدين والغيور في البحرين أنه سيدافع عن المرجعية الدينية حتى آخر نفس. آية الله عيسى قاسم رمز الشعب ورمز الوطن ورمز الدين في البحرين.

*كيف ترى دعوات العلماء والشخصيات السياسية الى حضور الشعب في الميدان لكسر حصار الدراز؟

لقد أفتى مراجع الدين في النجف الاشرف وقم المقدسة بضرورة الدفاع عن آية الله المجاهد الشيخ عيسى أحمد قاسم كما أفتى سماحة آية الله العظمى السيد كاظم الحائري داعياً الشعب الى عدم ترك الشيخ عيسى قاسم والدفاع عنه لحد الموت وكذلك سماحة آية الله العظمى الشيخ جعفر سبحاني قال: “الدفاع عن الشيخ وداره أمر لازم واذا كنت في البحرين لذهبت الى هناك”.

 ولدينا فتوى من اكثر من 15 مرجعا دينيا يحثون الناس على الدفاع عن آية الله قاسم ومؤخرا اصدر اكثر 82 عالما وخطيبا في لندن بيانا وقعوا عليه ودعوا الحكومة الى أن تعود الى لغة العقل والحوار و أن تكف عن اذى سماحة آية الله المجاهد الشيخ عيسى أحمد قاسم وكذلك مجموعة من المؤسسات الدينية والثقافية في لندن وقعت بيانا تحث الحكومة الى العودة الى منطق الحوار معتبرة أن الحسم الأمني لا يحل المشكل وبل يعقّدها.

*هل تؤكد صحة الخبر الذي يتحدث حول دخول القوات السعودية يوم أمس الى البحرين؟

هذا الخبر صحيح وقد صُور بالفيديو مجموعة من المدرعات والعربات المسلحة والدبابات التي تدخل الى البحرين عن طريق جسر السعودية ويأتي هذا التطور قبل يومين من محاكمة سماحة آية الله المجاهد الشيخ عيسى قاسم لإخافة الناس ولكن هذا الحدث من شأنه ان يقوى عزيمة الناس وهذا التصعيد غير المبرر لا يحل  المشكلة وانما يصب على النار زيتاٌ ومن شأنه أن يعقد المشكلة في البحرين ولن يحلها أبداً.

انما الحل في الحوار والرجوع الى ذوي العقل والحوار معهم ولا يبنى الوطن بقوة المدافع والبنادق والسلاح فان هذا من شانه مزيد من التأزيم والتعقيد في البحرين.

  *تناقلت بعض المواقع الاخبارية  ان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي سيقوم بزيارة الى البحرين. كيف ترى تداعيات هذه الزيارة؟

أعلن عن زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي غداً الى البحرين والكويت ولكن لم يُعلَن عن فحوى هذه الزيارة وبالتالي لا يمكن التكهن لمجريات هذه الزيارة فنأمل أن تكون خيراً وأن تعود بالوطن والشعب البحريني  الى مزيد من الخير ان شاء الله.

*كيف تقيم موقف ايران في دعم الحراك البحريني السلمي والدفاع عن الشعب البحريني الاعزل؟

اعلنت الجمهورية الاسلامية مرارا وتكرار لم ولن تتدخل في شأن البحرين واعلن ذلك قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله السيد علي الحسيني الخامنئي “اننا لم ولن نتدخل في البحرين وثورة البحرين ثورة سلمية داخلية ولم تتدخل فيها الدول الخارجية”.

 نأمل ان شاء الله ان يعود النظام في البحرين الى رشده والى لغة العقل والحوار فان الاوطان تبنى بالرجوع الى ذوي الخبرة والعقول الراجحة ولا السلاح والدماء التي تثير المزيد من التصعيد والتازيم./انتهى/

أجرى الحوار: محمد مهدي فاطمي زاده

  (229)

مقالات ذات صلة