السيد عمار الحكيم: لن أزور السعودية إلا بعد خروج قواتها من البحرين ووقف قتل الشعب اليمني

السيد عمار الحكيم:

لن أزور السعودية إلا بعد خروج قواتها من البحرين ووقف قتل الشعب اليمني

رفض رئيس التحالف الوطني العراقي، السيد عمار الحكيم، زيارة السعودية قبل انسحاب قواتها من البحرين ووقف عدوانها على اليمن.

ابنا: رفض رئيس التحالف الوطني العراقي، السيد عمار الحكيم، زيارة السعودية قبل انسحاب قواتها من البحرين ووقف عدوانها على اليمن.

و السيد الحكيم قال يوم الأربعاء، ٢ أغسطس ٢٠١٧م، لوفد إعلامي إيراني يزور بغداد بأنه “رفض زيارة السعودية قبل فترة”، واشترط لإتمام الزيارة “خروج قوات السعودية من البحرين، ووقف قتل الشعب اليمني المظلوم”، وأكد بأنه لا يفكر “الآن” في القيام بهذه الزيارة.

وزعمت صحيفة (الحياة) السعودية أمس بأن السيد الحكيم لديه “نية” لزيارة السعودية في الفترة المقبلة، وذلك في أعقاب الزيارة المثيرة للجدل التي قام بها زعيم التيار الصدري العراقي السيد مقتدى الصدر إلى السعودية يوم الأحد الماضي، والتقى خلالها بولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

يُشار إلى أن القوات السعودية دخلت البحرين في مارس ٢٠١١م وقادت عمليات القمع والاضطهاد الواسعة بحق المواطنين والتي تتواصل حتى اليوم بوتيرة متصاعدة. فيما شنت عدوانا على اليمن في مارس ٢٠١٥م لازال متواصلا حتى اليوم، وارتكبت خلاله انتهاكات وجرائم حرب واسعة.

وفي سياق آخر بارك حزب الدعوة الإسلامية  انبثاق تيار الحكمة الوطني معبرا عن امله بالمزيد من التعاون من اجل تحقيق أهداف الشعب العراقي في “الحياة الحرة والعيش الرغيد الذي يليق به، وتوظيف زخم الانتصارات الكبيرة ضد داعش الإرهابي في الموصل وغيرها من المناطق في تعزيز الوحدة الوطنية والدفاع عن وحدة العراق ودعم استقراره وأمنه واجتثاث جذور الارهاب”.

(142)

مقالات ذات صلة