اخر الاخبار

ادعاء العائلة الخليفية بان تقرير العفو الدولية تضمن مغالطات

59b2821895a5977e2b8b4567

أخبار العالم العربي

صورة من الإرشيف لمسيرة احتجاجية في البحرين عقب وفاة الشاب مصطفى حمدان برصاصة أثناء مداهمة أمنية في مارس الماضي

أدانت سلطات البحرين تقريرا لمنظمة العفو الدولية، يتهمها بسحق المعارضة وإخماد الاحتجاجات في العام الأخير، ووصفته بأنه غير دقيق، ورفضت ما جاء فيه.

وقالت المنظمة الدولية الناشطة في الدفاع عن حقوق الإنسان في تقريرها الخميس، إنها وثقت كيف قامت الحكومة البحرينية من يونيو/ حزيران 2016 إلى يونيو /حزيران 2017 باعتقال وتعذيب وتهديد ما لا يقل عن 169 ناشطاً ومعارضاً أو أقاربهم أو منعهم من السفر.

واتهم التقرير بريطانيا والولايات المتحدة، اللتين تقيمان منشآت عسكرية في البحرين، بغض الطرف عن الانتهاكات.

وردا على تقرير منظمة العفو الدولية، قالت وزارة الخارجية البحرينية على حسابها على موقع تويتر “وزارة خارجية مملكة البحرين تعرب عن أسفها لما تضمنه تقرير منظمة العفو الدولية من مغالطات”.

وأضافت “تشدد وزارة الخارجية على التزام مملكة البحرين باحترام وتعزيز الحريات ومبادئ حقوق الإنسان”.

وأكد التقرير أن “منظمة العفو الدولية وثقت قيام أفراد الأمن بضرب المتظاهرين وإطلاق عبوات الغاز المسيل للدموع وأعيرة الخرطوش ورصاص البنادق نصف الآلية على المتظاهرين مباشرة، والاندفاع بسيارات مدرعة وعربات نقل الأفراد وسط المظاهرات”.

وتشهد البحرين اضطرابات من حين لآخر منذ أخمدت الحكومة التي تقودها عائلة خليفة الحاكمة، احتجاجات في عام 2011. وتدعي المملكة التي يغلب على سكانها الشيعة إنها تواجه تهديداً من جارتها إيران.

 

 

 

وصدر التقرير تحت عنوان (لا أحد يستطيع حمايتكم: عام من قمع المعارضة في البحرين) وجاء فيه أن ستة على الأقل قتلوا بينهم طفل في الحملات الحكومية.

المصدر: وكالات

سعيد طانيوس

(81)

مقالات ذات صلة