إستشهاد معتقل الرأي المصاب بالشوزن والمحروم من العلاج محمد سهوان في سجن جو المركزي + (صور)

IMG_5229IMG_5228إستشهد يوم الخميس 16 مارس/ آذار معتقل الرأي المصاب بشظايا الرصاص الإنشطاري المحرم دوليا “الشوزن” في منطقة الرأس والمحروم من العلاج محمد سهوان.
ابنا: استشهد يوم الخميس (16 مارس/ آذار 2017) المعتقل في سجن جو محمد سهوان (45 عاما) المحكوم بالسجن (10 سنوات) على خلفية اتهامات وجهت له بالانضمام لما بات يعرف بـ “خلية قطر”.

وظل سهوان يعاني الإهمال الطبي في السجن رغم استقرار 80 شظية في رأسه نتيجة إصابته بالرصاص الإنشطاري (الشوزن) خلال تظاهرات في السنابس العام 2012.

وذكرت وزارة الداخلية إن (سهوان) توفي “أثناء ممارسته الرياضة بمركز الاصلاح والتأهيل في جو وأن المعلومات الأولية تشير إلى أن الوفاة طبيعية وقد تم إخطار النيابة العامة.

من جانبه نعى نائب أمين عام الوفاق الشيخ حسين الديهي سهوان وقال إنه “أيقونة من أيقونات أرض البحرين”، مضيفا “‏لقد كنت بحاجة للعلاج فأهملوك وتعمدوا إيذاءك إلى أن قضيت بجراحك وآلامك شهيداً مظلوماً وهو قتل بطيء متعمد”.

وتابع الديهي على حسابه في تويتر “محمد سهوان تحمل هو وعائلته الشريفة الظلم والاضطهاد كسائر العوائل البحرينية فلم تخلوا عائلته من سجين أو مطارد بسبب مواقفهم من ظلم النظام”.

 
وطالبت عائلة سهوان مرارا وتكرارا بتمكين ابنها من حقه في تلقي العلاج اللازم بعد مضاعفات الإصابة، ومعاناته من نوبات من الألم دون استجابة من إدارة السجن التي منعت عنه حتى مهدئات الآلام. (200)

مقالات ذات صلة